وسط حضور أكاديمي كبير

بحضور سعادة محافظ بارق سلطان بن سعد السديري وعدد من شيوخ القبائل وأعيان المحافظة ومدراء ورؤساء الدوائر الحكومية ونخبة من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي استضاف المقهى الثقافي بمحافظة بارق سعادة الدكتور أحمد آل مريع رئيس نادي أبها الأدبي و أستاذ النقد الثقافي بجامعة الملك خالد في فعاليته الثالثة والذي حاضر عن المؤسسة والجنون ( الحضور الفيزيائي والغياب الثقافي الأدب أنموذجاً ) وذلك ليلة الأربعاء 14-3-1435 هـ باستضافة كريمة من بلدية محافظة بارق بالمركز الحضاري حيث أورد العديد من النماذج من كلام المجانين وعدد من كلام العلماء عن المجانين وكلامهم وأخبارهم حيث تحدث المحاضر عن حضور المجنون والجنون في الثقافة العربية. ووضح .ج. مستويين للثقافة الثقافة العالمة والثقافة الشعبية. وذكر أن حضور المجنون يختلف في كل منهما. وقال ان المؤسسة الأدبية إحدى المؤسسات التي تتعاطى مع الجنون كوجود خارج العقل. وهي تعيد انتاج موقف الثقافة من الجنون والمجانين في كل من المؤسسة اللغوية والمؤسسة الفقهية . وهو حضور المجنون فيزيائيا ونفيه ثقافيا.. ووضح بأن مؤسسة الأدب تتلقى الجنون والمجنون من خلال ثلاثة صور

إهمال المجنون وإسقاط روايته تماما بصفته غير أهل للرواية ولا الكلام.

في حين تجاوز صوت المجنون حدود حظر الرواية فإن الجنون وصوته يدفعان للهامش ويتلقيان بصفتهما طرفا ولذلك تستخدم في تلقيه ألفاظ نعبث به نضحك منه بسخربة

ثالثا الصورة الأخيرة وهي تفريغ كلام المجنون من المعنى.

وكل هذ الصور تنتهي لنفيه.. ووضح أن هناك مواقع خارج الثقافة العالمة تحاول استعادة الصوت وتحميله عبء المعنى وهذا مكان دراسة أخرى.

وقد تميز اللقاء بعدد من المداخلات التي زادت اللقاء ثراءً كما زخر اللقاء بحضور أكاديمي ملفت لقامات بارزة في الساحة الثقافية والأدبية بالمنطقة اضافة لعدد من شيوخ وأعيان ومثقفي محافظة بارق .

هذا واختتم اللقاء بتسليم الدكتور أحمد آل مريع درعاً تذكارياً من المقهى الثقافي بمحافظة بارق قدمها له محافظ بارق سلطان بن سعد السديري ثم التقطت صورة تذكارية بهذه المناسبة










شاهد أيضاً

أدبي أبها يحتفي بأول اصدارات اللجان الثقافية بمحافظات المنطقة

دشن نادي أبها الأدبي ثلاثة أصدرت جديدة منها اصدران للجان الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *