الغذامي يحاضر عن مرحلة ما بعد الصحوة في أدبي أبها

الغذامي يحاضر عن مرحلة ما بعد الصحوة في أدبي

أبها افتتح

نادي أبها الأدبي أنشطته للموسم الجديد مساء الثلاثاء 21 / 11 / 1435هـ, وذلك بمحاضرة للدكتور عبد الله الغذامي بعنوان “مرحلة ما بعد الصحوة”, قدم للمحاضرة وأدارها الدكتور أحمد بن علي آل مريع رئيس النادي, حيث رحب بالحضور في

مفتتح أنشطة النادي للموسم الجديد, وقال إنه مما يزيد سعادة النادي أن تكون أولى

فعالياته مقترنة باسم الدكتور الغذامي, وأكد على حوض النادي على التنوع الثقافي وإتاحة الفرصة لجميع المثقفين من أل حوار رزين ومكاشفة مسؤولة. ثم أعطى الحديث للمحاضر حتى يبدأ في

بناته، وأشار إلى وجود أغلبية صامتة تكون عادة مع الصوت الأقوى ولا تشارك بفعالية في

السابق، ومع تويتر نطقت هذه الأغلبية، واستدل الغذامي بحادثة قيادة المرأة للسيارة

عام 1990م, حينما حاولت مجموعة من النساء للخروج والمطالبة بالقيادة, وكيف تحرك

الرأي العام حينها, وأصبح الجميع ضدهن ولا أحد مع صوتهن, فالمنابر تشجب وتستنكر

مثل هذا، وعن كيف عندما طالبت أيضاً عدد من النساء عام 2013 في حركة 26 أكتوبر عبر

تويتر, وظهور أصوات مع وضد, وأشار إلى متابعته لذللك النقاش المحتد على صفحات

تويتر, بأسماء صريحة وأخرى وهمية والجميع يحمل فتاوى وآراء شرعية، وقال إن تويتر

غير كثير من النظريات؛ حيث كشف الاختلاف الكبير الذي تعيشه الصحوة من داخلها..وقال الغذامي بأن خلاصة

حركة 26 أكتوبر لقيادة المرأة للسيارة واتي اشتعل بها تويتر آنذاك تلخصت في أن الحركة بقيت على رمزيتها وفرديتها

من أناس معدودين، وتراجعت بذكاء حتى لا تنكسر فكرتها, وتغيب حالة الوعي لدى أصحاب

هذه الحركة بالإضافة لكونها حققت حوار كامل دام لشهر تقريباً تنوعت فيه الآراء

والأفكار والقيم..وتحدث الغذامي عن

التوجس الذي زرعته الصحوة في نفوس أتباعها من ناحية الآخرين، واستدل بما حصل في

معرض الكتاب من تصريحات وأقوال كثيرين من أنصار الصحوة حول ما يُباع و يدور في هذا

المعرض..واختتم الغذامي قوله

بأن الصحوة تختلف عن التدين, فالصحوة غابت إلا أن التدين باقي لكونه لا يختص بفئة

عن أخرى ولا يحتكر، إضافة إلى أن صوت الحشود لم يعد موجوداً، وصبغة التدين أعمل

واشمل دون أحزاب أو عناوين..إلى جانب آخر فقد أتيحت

الفرصة للحضور بمداخلاتهم والتي تنوعت ما بين الحدة والهدوء, واتسمت بعضها

بالانفعال وإطلاق تهم شخصية للمحاضر, وتناولت بعض من المداخلات المد الإسلامي, وأنه باقي ولن

ينحصر بوجود طرح مثل طرح الغذامي, من ناحيته أجاب الغذامي بأنه لا يوجد مد إسلامي

فكل مدٍ له جزر, وإنما الإسلام الحقيقي الذي ندين به لله هو الباقي، وقال الغذامي

بأنني مسكون بالهم المعرفي والنقدي والثقافي الحضاري، واعترف الغذامي بأنه نسق

لوحده حيث قال “إنني نسقي …”، وكثيرين يعيبون

عليّ ذلك وليس لديهم الجرأة في الاعتراف بهذه النسقية، وحول علاقة السياسة

بالثقافة قال الغذامي إن كل سياسي هو ثقافي, كون السياسة نمط ثقافي قائم بذاته،

ولا يوجد ما يسمى بالثقافة القطرية, بل هناك مثقف عربي وهذا ما يخص الثقافة, أما الوطنية فنحن سعوديون وطنيون محبون لهذه الأرض، وقيمتنا بديننا كونه دين عالمي..

وفي الختام كرّم رئيس نادي بأبها الأدبي الضيف بدرع تكريمي مقدم من أدبي أبها, كما سلم الغذامي شهادة تكريمية من النادي للفنان التشكيلي فايع يحيى الألمعي لجهودة مع النادي..


























شاهد أيضاً

أدبي أبها يحتفي بأول اصدارات اللجان الثقافية بمحافظات المنطقة

دشن نادي أبها الأدبي ثلاثة أصدرت جديدة منها اصدران للجان الثقافية التابعة لنادي أبها الأدبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *